الأربعاء, 08 تموز/يوليو 2015 03:00

"لا" يونانية لخطة الإنقاذ الأوروبية

أعلنت وزارة الداخلية اليونانية أن نتيجة فرز أصوات المشاركين في الاستفتاء على خطة الإنقاذالأوروبية أظهرت أن 61.21% يرفضون الخطة التي اقترحها الدائنون، مقابل 38.74% لمؤيديها.

واحتشد الآلاف من أنصار التصويت بـ"لا" في الساحات الرئيسية بالعاصمة أثينا، ورفعوا لافتات تحمل كلمة "لا" مرددين شعارات مناهضة للتقشف.

وأعلنت الحكومة اليونانية أنها ستكثف جهودها اعتبارا من هذا المساء للتوصل إلى اتفاق مع الجهات الدائنة، وقال المتحدث باسمها غابريال ساكيلاريدس للتلفزيون اليوناني إن

في الوقت الذي يسارع فيه الدبلوماسيون للوصول إلى اتفاقية لكبح جماح البرنامج النووي الإيراني، تقوم القوات العسكرية الأمريكية بتخزين قنابل تقليدية قوية لدرجة يقول المحللون عنها بأنها تستطيع القضاء على المجمعات النووية الإيرانية بما فيها مجمع يقع عميقًا تحت الأرض.

القنابل الأمريكية الخارقة للتحصينات، تعتبر أقوى ذخيرة مدمرة بعد السلاح النووي. تبلغ أوزان القنابل 15 طنًا على الأقل وهي أثقل بـ5 أطنان من أي قنبلة في السلاح الأمريكي. تم تطوير هذه النسخة الأخيرة من

انطلقت شرارة ثورات ما يسمى بالربيع العربي من تونس، ثم بدأت تتفجر الثورات وتتنقل من بلد إلى آخر، وأصبحت حالة الأنظمة الحاكمة في بلاد المسلمين كحال الغرفة الممتلئة بالغازات القابلة للانفجار، كل من فيها يخشى من تحرك يشعل شرارة صغيرة فتفجر أرجاء المكان، فقد كانت أدنى شرارة في أي بلد كفيلة بخروج الملايين للمناداة بإسقاط النظام. فتبع تونس مصر ثم ليبيا فسوريا واليمن، وعاشت بقية الأنظمة في العالم الإسلامي أجواء الرعب والهلع، كل ينتظر دوره ويتربص، ولم يعد أحد بمنأى عن رياح التغيير.

نشر في شؤون الامة
الأربعاء, 08 تموز/يوليو 2015 03:00

تونس: إجراءات ظالمة بذريعة محاربة الإرهاب

"أمنُ تونس من أمن الجزائر وبنجاح التجربة الديمقراطية في تونس يستقر الأمن بالجزائر"، شعارات رددها ولا يزال ساسة وإعلاميون تونسيون وجزائريون منذ بداية حكومة المهدي جمعة، وكان الأمر كذلك في إحباط وكشف العديد من الأعمال الإرهابية في البلدين نتيجة التنسيق الأمني وتبادل المعلومات الاستخباراتية إلى حين الزيارة المشؤومة لباجي قايد السبسي وطاقمه الرئاسي إلى أمريكا التي عادت بالوبال على تونس.

فقد قامت الجزائر بسحب سفيرها من تونس وصرح بعض سياسييها "أن السفير الجزائري لن يعود

نشر في شؤون الامة

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يوم السبت الماضي، في كلمة وجهها إلى الشعب عبر التلفزيون الرسمي، إن "استمرار وجود تهديدات يجعل البلاد في حالة حرب من نوع خاص، يتعين فيها تسخير إمكانات الدولة كافة والإجراءات اللازمة".

وذكر أن "تمدد الإرهاب في دول المنطقة والوضع الإقليمي والمخاطر الحقيقية المحدقة بالبلاد، دفعت إلى اتخاذ قرار إعلان حالة الطوارىء".

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 11189 شخصا في سوريا، خلال النصف الأول من عام 2015 الحالي.

وأوضح تقرير صدر عن الشبكة مؤخرا لحصيلة 6 أشهر الأولى من العام الحالي، أن من بين الضحايا 1547 طفلا، و1014 امرأة، و 529 شخصاً قتلوا تحت التعذيب، موضحة أن "قوات النظام مسؤولة عن نحو 77٪ من مجموع القتلى".

وأشار تقرير الشبكة التي "تصف نفسها بأنها منظمة

الأربعاء, 08 تموز/يوليو 2015 03:00

أوغلو يتعهد منع قطع الطريق بين حلب وتركيا

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن بلاده ستتدخل لمنع إغلاق الطريق الواصل بين تركيا ومدينة حلب شمال سورية. وقال أوغلو في تصريحات صحافية ليل الجمعة: "لا نريد على حدودنا كياناً يهدد أمن تركيا، ولا نريد للممر الواصل بين تركيا وحلب أن يُغلق لأنه في حال إغلاقه سيبقى مئات الآلاف من الناس جوعى أو سيأتون إلى تركيا كلاجئين"، في إشارة لمحاولة "حزب الاتحاد الديمقراطي" ربط إقليم الجزيرة شرق سورية بإقليمي عين العرب (كوباني) وعفرين شمالها.

الأربعاء, 08 تموز/يوليو 2015 03:00

هل تتجه مصر نحو السقوط في هوة سحيقة؟!!!

لو أن ما حدث في مصر في الأيام الأخيرة من اغتيال للنائب العام هشام بركات، ومهاجمة خمسة مواقع عسكرية للجيش في سيناء وقتل أكثر من 70 عسكريا، لو أن ذلك حدث في أي بلد في العالم يحترم نفسه لاستقالت الحكومة بكاملها أو لأُقيل وزيرا الداخلية والدفاع، أو على الأقل لانبرت أقلام في الصحافة المكتوبة ولشُحذت ألسنة في محطات التلفزة تطالب بمحاسبة المسئولين عن ذلك التقصير الأمني خاصة وأن النظام الحالي ما فتئ يردد أن أولويته القصوى هي "الحرب على الإرهاب"، بل وادعى في أكثر من مناسبة أنه قضى على أكثر من 90 بالمائة من الإرهاب، بل قال أكثر من مرة أن سيناء أصبحت خالية من الإرهاب. لكن أيّاً من هذا لم يحدث فلا الحكومة استقالت ولا استقال وزير الدفاع المحصن لثماني سنوات، ولا حس ولا خبر عن وزير الداخلية رجل أمن الدولة الذي

نشر في شؤون الامة
الأربعاء, 08 تموز/يوليو 2015 03:00

أزمة اليونان: أزمة مال أم وجود؟

تبلغ ديون اليونان حوالي 323 مليار يورو منها 60% لمنطقة اليورو (194 ملياراً) و10% لصندوق النقد الدولي (32.3 ملياراً) و6% للبنك المركزي الأوروبي. وقد أدت الأزمة المالية التي عصفت بالعالم منذ عام 2008 إلى تدهور اقتصاد عديد من الدول في العالم منها اليونان وإسبانيا وإيطاليا ما أدى إلى عجز هذه الدول عن سداد الديون المترتبة عليها، وكانت اليونان من أكثر الدول المتأثرة بالأزمة وأبعادها. وخضعت اليونان منذ سنين عديدة إلى برامج إنقاذ من قبل الدائنين في أوروبا خاصة ألمانيا. 

نشر في أوروبا
الأربعاء, 08 تموز/يوليو 2015 03:00

إن هذه أمتكم أمة واحدة

يقول المفسرون في تفسير هذه الآية الكريمة: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾: إن الصيام فرض على الأمم السابقة قبل بعثة الإسلام، وليس هذا بدعا من القول، فقد روى الطبري في تفسيره قوله سبحانه: ﴿لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا﴾ عن قتادة قوله: "الدين واحد، والشريعة مختلفة".

 

نشر في شؤون الامة