الأربعاء, 23 تشرين1/أكتوير 2019 00:15

الهروب إلى الذهب

في مقال نشرته الإندبندنت على موقعها بعنوان: "هل يمكن الهروب من هيمنة الدولار؟" أوردت الصحيفة بعد الحديث عن هيمنة الدولار بنسبة ٩٩٪ على تداول النفط بحجم تجارة يقدر بنحو ١٤ تريليون دولار سنويا، أفردت تحت

أكد بيان صحفي للقسم النسائي في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان: أنه على غرار ما حدث في تونس ومصر، يحدث الآن في السودان؛ علمنة صريحة متحدية لعقيدة الأمة

في حوار له على بوابة أخبار اليوم الاثنين 14/10/2019م، عرض طارق أبو هشيمة مدير المؤشر العالمي للفتوى بحزب التحرير قائلا (ناهيك عن خطاب حزب التحرير وما يحمله من أفكار متطرفة تتشابه مع تنظيمي داعش والقاعدة

من المعلوم أن الشركات الفرنسية والألمانية هي التي أسست البرنامج الإيراني النووي على عهد الشاه الذي كان تابعا لأوروبا وخاصة بريطانيا. ولكن بعد سقوط الشاه عام 1979 سقط نفوذ أوروبا هناك، وتحولت إيران إلى أمريكا تسير في فلكها.

إن ما فعله ويفعله أردوغان هو تنفيذ لما تريده أمريكا من تثبيت نظام الطاغية في سوريا بأيد خبيثة دولية وإقليمية ومحلية، وذلك بعد أن صعقت هتافاتُ الناس ومقاومتُهم النظامَ وأمريكا من ورائه

الأربعاء, 16 تشرين1/أكتوير 2019 00:15

الأردن إلى أين؟ الجزء السادس عشر

بعد أن استعرضنا دور مصر في الأردن زمن جمال عبد الناصر وكيف كان يشكل خطرا حقيقيا على النظام في الأردن، وكانت إذاعة صوت العرب واضحة وناطقة بالدور المصري آنذاك

الأربعاء, 16 تشرين1/أكتوير 2019 00:15

الانتخابات التشريعية في تونس: سراب بقيعة

لقد تميزت الأوضاع في تونس قبل إجراء انتخابات 2019 بفشل كل الأحزاب السياسية وكل أجهزة الدولة في تقديم حلول للملفات الحيوية التى ضاق بها الشعب ذرعا وكانت سببا ظاهرا للثورة على نظام 

ورد الخبر التالي على موقع (سما الإخبارية، الأربعاء، 10 صفر 1441هـ، 09/10/2019م) "قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن التدخل في الشرق الأوسط كان أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة معتبرا أن حرب العراق كانت بذرائع باطلة وغير حقيقية.

الأربعاء, 16 تشرين1/أكتوير 2019 00:15

يا ويحَ مَنْ حليفُهُ أمريكا وصديقه ترامب!

أكد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا في بيان صحفي: أن التناقضات التي تعيشها المسألة السورية واضحة لا تغيب عن العيون. حيث قال: إذا كان حزب الاتحاد 

لا زال بعض الناس وخاصة المؤيدين لعاصفة الحزم يظنون في سلمان خيراً ويصدقون أن عاصفته جاءت لاقتلاع الحوثيين والقضاء عليهم وإعادة ما تسمى بشرعية هادي إلى السلطة التي أخرجه