جريدة الراية (حزب التحرير)

جريدة الراية (حزب التحرير)

جريدة الراية

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مؤتمر حزب التحرير في الشام

ثورة الشام ثورة أمة نحو إقامة الخلافة على منهاج النبوة

عقد حزب التحرير / ولاية سوريا مؤتمره الأول تحت شعار "ثورة الشام ثورة أمة نحو إقامة الخلافة على منهاج النبوة" بمناسبة  الذكرى الرابعة والتسعين على هدم الخلافة على يد عميل الإنجليز مصطفى كمال سنة 1924م، وقد أثبت المؤتمر وعي أهل الشام وشوقهم لعودة الخلافة الراشدة، وقدرة حزب التحرير على حشد المسلمين خلف هذا المشروع العظيم مشروع الأمة الإسلامية، حيث شهد حضورا واسعا من مختلف المناطق رغم الصعاب ورغم المخاطر التي أحاطت بالمؤتمر، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على اهتمام كبير من المسلمين في أرض الشام بمستقبل ثورتهم وحرصهم على أن تتوج هذه الثورة وهذه التضحيات بنظام يرضي الله سبحانه وتعالى، والاستعداد لتقديم مزيد من التضحيات في سبيل إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

 

نتنياهو: يهودية "إسرائيل" قبل الدولة الفلسطينية

أكد رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، استعداده للقبول بإقامة دولة فلسطينية بشروط، وذلك في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتاينماير.

وقال نتنياهو بعد لقائه شتاينماير الذي يزور "إسرائيل": "مازلت ملتزماً بفكرة أن الطريق الوحيد للتوصل إلى

الأربعاء, 03 حزيران/يونيو 2015 00:30

السبسي في أمريكا.. أبعاد الزيارة

منذ أكثر من شهر والكثير من الأقارب والجيران السياسيين لنداء تونس ينتظرون بشغف زيارة الباجي قائد السبسي لأمريكا. وفي الوهلة الأولى يعطي هذا التعاطي مع الزيارة انطباعا من كونها الزيارة الأهم في تاريخ تونس، وأنها زيارة قد تحل جميع مشاكل تونس الداخلية والخارجية.. ولكن في الحقيقة لا يعدو أن يكون الأمر مجرد ولع مرضي بأي أمر له علاقة بأمريكا، ولا يعدو أن يكون أيضا مجرد وسيلة إلهاء للناس في تونس عن مشاغلهم وقضاياهم الحقيقية وجعلهم - كما هو شأن سياسييهم - ينتظرون المنّ من الأجنبي.

إنَّ من أعظم ما يُصيب البلدان الحُرة وُقوعَها في شَرَك مُحتلٍّ غاشمٍ يستبيح بيضتها، وينتهك حرمتها، ويُعاملها معاملة السيِّد لعبدهِ، فيفرض عليها وجهة نظره في الحياة، ويحمِلها على تطبيق أنظمةٍ وقوانينَ تُخالف عقيدَتها. والعراق واحدٌ منها، غزتهُ أمريكا الكافرة مستخدمة كل وسائل البطش والدمار. فككت مؤسَّساتهِ، وحلتْ جيشهُ، وتركته نَهْبا لكلّ عابث. ولما ظهر تنظيم الدولة (الإسلامية) بعد سيطرته على أجزاء من سوريا والعراق فاستولى على نينوى كاملة، ومعظم مُدن الأنبار منذ قرابة عامٍ كامل وأجزاء أخرى هنا وهناك في شرق البلاد مُعلِنا فيها (دولته)، صارت الحروب سجالاً بينه وبين جيش العراق (الجديد) ليزيدَ ذلك "التنظيمُ" من تمدُدِه مع إعلانه المتكرر أنَّ وُجهَتهُ العاصمة بغداد.

وقّع رئيس ميانمار على قانون مثير للجدل يطالب بعض الأمهات بالانتظار بين إنجاب كل طفل والآخر لمدة ثلاث سنوات. ويحذّر المنتقدون من أنه يمكن أن يستخدم في القمع، ليس فقط للنساء بل للأقليات الدينية والعرقية أيضا.

منذ انفصال جنوب السودان قبل أربع سنوات كانت عائدات النفط تشكل أكثر من 90% من دخل الحكومة، فالدولة الجديدة تضم ثالث أكبر احتياطات نفطية في أفريقيا شرق الصحراء، مما يعني أنها واحدة من اقتصادات العالم الأكثر اعتمادا على النفط.

قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إن القوات العراقية لم تظهر أي إرادة في قتال تنظيم الدولة الإسلامية خلال سقوط الرمادي قبل أسبوع وإن القوات الأمريكية تحاول تشجيعها على الاشتباك المباشر بشكل أكبر.

وجه "حزب التحرير" في فلسطين، انتقادات لاذعة للسلطة الفلسطينية ردا على منع مؤتمر الخلافة الذي كان الحزب يعتزم تنظيمه في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة في ذكرى "سقوط الخلافة الإسلامية".

وكانت مصادر فلسطينية أكدت أن السلطة تعتزم منع تنظيم المؤتمر ردا على قيام نشطاء من الحزب بالتشويش على قاضي قضاة الأردن الدكتور أحمد هليل أثناء خطبة صلاة الجمعة، والتي اعتبرت من جانب الكثير من الفلسطينيين خطوة تطبيعية مع الاحتلال

الأربعاء, 27 أيار 2015 03:00

الراية العدد 27

جريدة الراية العدد 27  الأربعاء 9 من شعبان 1436 هـ/ الموافق 27 أيار/مايو  2015 م

 

الأربعاء, 27 أيار 2015 03:00

أفغانستان مستمرة تحت الاحتلال!!

واشنطن والناتو ينويان الحفاظ على تواجدهما العسكري في أفغانستان

أعلن الجنرال جون كامبل قائد القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) عن نية الولايات المتحدة وحلفائها في الناتو إبقاء تواجدهما العسكري في أفغانستان بعد عام 2016.

ورجح كامبل في مقابلة له مع صحيفة "الواشنطن بوست"، الصادرة الأحد 24 مايو/أيار، أن واشنطن والحلف سينشئان قاعدة عسكرية دائمة في كابول بهذا الهدف.