حسن حمدان

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة ١٣/١٠/٢٠١٧، عدم تصديقه على التزام إيران بالاتفاق النووي، وهدد أن بإمكانه إلغاء الاتفاق في أي وقت، متهماً إيران بعدم احترام روح الاتفاق، واستمرار سعيها لامتلاك السلاح النووي، ووضع ترامب الكرة في ملعب الكونغرس من أجل معالجة "العديد من نقاط الضعف العميق في الاتفاق"، الأمر الذي يعني أن قرار إعادة فرض عقوبات على إيران من عدمه سيكون بيد الكونغرس

الأربعاء, 11 تشرين1/أكتوير 2017 00:15

أمريكا وورقة اليابان لمواجهة الصين

من النقاط التي يجب أن تتنبه لها أي دولة تبحث عن الدور العالمي هي مسألة الهيمنة الإقليمية وعدم وجود دولة تصارع المركز. ومما يجب الانتباه له مسألة الجوار الإقليمي وفرض الدولة نفسها كقوة لا تهددها في مركزها دول تستطيع تهديدها حقيقة، فكيف لها الإبحار عالميا والأمواج حولها عاتية قد تجتاح مركزها في أي لحظة؟ وكيف لدولة أن تفرض وجودها الدولي وهي لا تستطيع إثبات ذاتها في جوارها،إلا إذا كان الصراع بين القوى الإقليمية من خلال الأدوات والعملاء وليس مباشرة، كما حدث بين بريطانيا وفرنسا، فقد كان الصراع على غير أرضهما ومن خلال عملائهما ولم يحدث التصادم المباشر بين الدولتين.

مقتدى الصدر هو زعيم التيار الصدري الذي يعتبر أكبر تيارات المذهب الجعفري في العراق وقائد لأجنحة عسكرية تابعة لتياره متمثلة بكل من جيش المهدي ولواء اليوم الموعود وسرايا السلام، ومع أنّه قائد وزعيم لتيار واسع العدد في العراق، وممثَّل بأكبر عدد في البرلمان إلا أنه ليس له حضور سياسي قوي يتناسب وحجم عدد تياره والمليشيات التابعة له، هذا من ناحية سياسية

 

جرت الانتخابات الرئاسية (الثانية عشرة) في إيران يوم الجمعة لاختيار رئيس للبلاد لمدة أربع سنوات، من بين أربعة مرشحين هم الرئيس الحالي حسن روحاني وإبراهيم رئيسي ومصطفى ميرسليم ومصطفى هاشمي طبا.

ولقد فاز حسن روحاني كما هو المتوقع سياسيا بعد حملة خلت نوعا ما من

تطفو على السطح بين الفينة والأخرى تصريحات لبعض أدوات أمريكا في المنطقة تُظهر وكأنهم مستقلون باتخاذ القرار السياسي أو بما يتعارض مع مصلحة أمريكا الدولة الأولى، وهذا ظاهر بين بعض الأدوات التي بيد أمريكا مثل بلاد الحجاز وإيران وأحيانا تركيا ومصر، فكان من المحتم علينا توضيح هذا الأمر بما يلزم خشية أن يقع التضليل السياسي على بعض أفراد الأمة التي قد تخدع ببعض التصريحات دون

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن قتلى الجيش الإيراني الذين لقوا مصرعهم في سوريا دفاعاً عن نظام بشار الأسد، سقطوا "من أجل أن لا تحارب إيران داخل حدودها". وقال: "لو لم نردع الأشرار ودعاة الفتنة من عملاء أمريكا والصهيونية في سوريا، لكنا نصارعهم في طهران وفارس

(اقترحت وثيقة رسمية أوروبية، أعدتها مسؤولة الشؤون الخارجية الأوروبية فيدريكا موغيريني وحصلت «الحياة» على نصها، أربعة عناصر للوصول إلى سوريا المستقبل بينها إقامة نظام سياسي يخضع للمساءلة ويقوم على اللامركزية. لكنها ربطت المساهمة في إعادة الإعمار بـ

قال أندرس فوغ راسموسين "من واقع خبرتي في منصب رئيس وزراء الدنمارك وسكرتير عام حلف شمال الأطلسي، أعلم مدى أهمية الزعامة الأمريكية للعالم. لا شك في أن العالم بحاجة لمثل هذا الشرطي لكي تنتصر وتسود الحرية والازدهار على قوى القمع. والمرشح الوحيد القادر على شغل هذا المنصب هو الولايات المتحدة".

قال قيادي بارز في حركة حماس، إن التهدئة الطويلة الأمد التي طرحها توني بلير على رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في الدوحة قد تمتد إلى 5 سنوات أو أكثر، مقابل إنشاء ميناء بحري في قطاع غزّة، بإشراف دولي، ورفع الحصار كاملاً، مشيرا إلى 

 

الصفحة 1 من 2