جريدة الراية: أبرز عناوين العدد (139)
   الأربعاء، 25 شوال 1438هـ الموافق 19 تموز/يوليو 2017م
نظرة في جريدة الراية العدد (139)
المسجد الأقصى ينادي المسلمين
 
تقديم الأستاذ خالد الأشقر (أبو المعتز)
 

جريدة الراية العدد 139 الأربعاء 25 من شوال 1438 هـ/ الموافق 19 تموز / يوليو 2017 م

نشر موقع (الجزيرة نت، الاثنين 9 شوال 1438هـ، 3/7/2017م) خبرا جاء فيه: "قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) الجنرال ديفيد بترايوس إنه يتعين على شركاء الولايات المتحدة أن يتذكروا أن استضافة قطر لوفود من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة طالبان الأفغانية كانت بطلب أمريكي.

اعتقلت مجموعة أمنية من قرية صوران إعزاز أحد شباب حزب التحرير / ولاية سوريا، وهو الأخ أحمد عياط، بتاريخ السابع من تموز/يوليو الجاري، وذلك على إثر توزيعه نشرة تحدثت عن (احتواء النظام التركي للضباط المنشقين وتحييدهم عن ساحة الصراع، وربط قيادات الفصائل بالمال السياسي القذر الذي ساهم في مصادرة قراراتها، إلى أن تحولت الفصائل

 

نشر موقع (الجزيرة نت، السبت 21 شوال 1438هـ، 15/7/2017م) "أوردت صحيفة واشنطن تايمز أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز هنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال اتصال هاتفي أمس بالنصر الذي تحقق ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.

ونقلت الصحيفة عن البيت الأبيض أن ترامب تحدث مع الملك سلمان من

نشر موقع (العربية نت، الجمعة 20 شوال 1438هـ، 14 يوليو 2017م)، الخبر التالي: "دان الأزهر الشريف منع إقامة صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى واعتقال مفتي القدس (أطلق سراحه لاحقا).

 

 منذ بداية الثورة على أرض الشام المباركة والغرب الكافر على رأسه أمريكا يحاولون إجهاضها والقضاء عليها بشتى الوسائل والطرق، فكانت تُعقد المؤتمرات والاجتماعات، من اجتماع لمجلس الأمن إلى الجامعة العربية إلى هيئة الأمم المتحدة، وكان الهدف من هذه الاجتماعات واحداً وهو إعطاء فرصة للنظام المجرم من أجل القضاء على الثورة وإعادة البلاد إلى حظيرته العلمانية... ولكن إصرار أهل الشام وعزيمتهم

في موريتانيا سُن مشروع قانون مثير للجدل حول العنف ضد النساء، احتفى به المدافعون عن حقوق النساء، واعتبروه خطوة مهمة في اتجاه المساواة بين الجنسين، وإقرار حقوق المرأة، كما وجد من يعتبر ذلك ضد أحكام الشرع الإسلامي. فمنذ إعلان الحكومة عنه انقسمت الآراء حوله بين من يرى أنّه ضروري لمواكبة تغيرات المجتمع، وبين من يرى أنّ إقراره مخالف للشريعة ويقوض المنظومة الأخلاقية للمجتمع في ظل هذا الصراع الفكري،

ستة أشهر منذ أن منّى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، حكام السودان، برفع جزئي للعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، من قبل أمريكا، منذ العام 1997م، ظل حكام السودان خلالها يقدمون التنازلات، ويستجيبون للمؤامرات الأمريكية، طمعاً في الرضا الأمريكي، لدرجة أنهم كانوا يمنون النفس بأن الرئيس الحالي ترامب سيرفع عنهم العقوبات بنهاية الستة أشهر، إلا أنهم فوجئوا بقرار يمدد فترة (حسن السير والسلوك) والتي انتهت في تموز/يوليو 2017م

 

الصفحة 1 من 153