نظم شباب حزب التحرير في ولاية سوريا يوم الجمعة، وقفات تناولت آخر المكائد التي تحاك لما تبقى من المناطق المحررة في الشمال الغربي من سوريا، وعقب صلاة الجمعة، وتحت عنوان: "الاندماج بأمر الداعمين يسخط الله ويسخط عباده المؤمنين" أقيمت وقفات متزامنة بريف إدلب الشمالي، ففي مدينة سرمدا، أكدت وقفتها: أن التشريع حق لله وليس للجنة الدستورية، وأشارت لافتاتها المرفوعة إلى: أن الدساتير

 1- خدعة إيهام الشعب في الجزائر أنه على قدر عالٍ من الوعي!

لم تمض سوى أيام قليلة على انطلاق حراك الجزائر في شهر شباط/فبراير 2019م حتى تداعت جميعُ الأطراف الفاعلة في الساحة السياسية لتقول إن الشعب الجزائري بلغ من الوعي والنضج السياسي ما أبهر العالم بسلمية تظاهراته وحسنِ تنظيم مسيراته وتحضر أسلوب احتجاجاته! وهو بذلك جدير بأن تلبى مطالـبُه وتُحقق له رغباتـُه.

نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت، يوم الأربعاء 9/10/2019م محاضرة فكرية سياسية حول المرأة في الأرض المباركة فلسطين وما تتعرض له مؤخرا من مؤامرات، استضافت فيها المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين.

حيث سلط فيها المهندس صالح الضوء على الحملات التي تستعر بين الفينة والأخرى وتركز على الظلم الواقع على المرأة وقضايا قتل الشرف، وكيف يجري تضخيم الأمور إلى درجة قد توهم غير المتابع أن هناك مشكلة ضخمة وخطرا داهما يجب التصدي له سريعا قبل أن يلتهم المرأة في فلسطين. واستنكر صالح كيف أنه يجري تأويل وتجيير الأحداث لتصب في النهاية في الهجوم على أحكام الإسلام تحت ذريعة مناهضة العنف ضد المرأة، وكأن الإسلام هو السبب!

   اعتذر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك للشعب السوداني، من خلال لقائه بالجالية السودانية في الرياض، وعبّر بطريقة ذكية عن فشل حكومته، وعجزها عن القضاء على الأزمات التي تضرب بالبلاد، ورمى، كعادة السياسيين الرأسماليين، باللائمة على قوى الحرية والتغيير، التي رشحته رئيساً للوزراء للفترة الانتقالية، حيث قال حمدوك: (تحدثنا مع الإخوة في الحرية والتغيير منذ مجيئنا، وطالبناهم ببرامجهم الإسعافية للفترة الانتقالية، ولم نستلم أي برنامج منهم إلى اليوم، رغم اجتماعاتنا معهم).

نظرة في جريدة الراية العدد (255)
ما حقيقة الصراع الدولي على النفوذ في الجزائر؟
تقديم: الأستاذ خالد الأشقر (أبو المعتز)
جريدة الراية: أبرز عناوين العدد (255)
الأربعاء، 10 صفر الخير 1441هـ الموافق 09 تشرين الأول/أكتوبر 2019م

لم يعد خافيا على أحد المسارات التي مرت بها ثورة الشام خلال تسع سنوات ابتداء من سيطرتها على سبعين بالمئة من سوريا ثم التراجع بعد المؤامرات التي حيكت ضدها من الأعداء والأصدقاء الذين لم يكونوا في الحقيقة أصدقاء.

 استنكر حزب التحرير، التدخل الصلف والمهين للسفراء الأجانب في أدق تفاصيل الحياة السياسية في تونس، وآخرها كان استقبال الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، وفداً من مجلسي النواب والشيوخ

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نية بلاده تنظيم مؤتمر للمانحين لدعم السودان، وقال إن فرنسا ستقدم 60 مليون يورو منها 16 مليون يورو سيتم اعتمادها

جريدة الراية العدد 255  الأربعاء  10  من صفر   1441 هـ/ الموافق  9  تشرين الأول/ أكتوبر 2019 م