الشيخ عصام عميرة

الشيخ عصام عميرة

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
الأربعاء, 12 كانون2/يناير 2022 00:15

صرخة من فلسطين الأسيرة تستنصر جيوش الأمة

 نطلق هذه الصرخة من المسجد الأقصى المبارك، لعلها تلامس آذانا صاغية وقلوبا مفتوحة مخلصة من أهل القوة والمنعة من جيوش المسلمين، فيتحركوا من فورهم هذا لإنقاذ المسلمين في فلسطين والمسجد الأقصى الأسير من مرارة الأسر، وتسلط الظالمين، وموالاة الحكام في السلطة للغاصبين. صرخة نطلقها من رحم المعاناة من وطأة الاحتلال والفقر والذل والمهانة،

 

منذ مائة عام أو يزيد، والاضطراب يعصف بأمة الإسلام من كل جانب؛ سلسلة من الاضطرابات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدستورية والفكرية والثقافية والخُلقية والتعليمية... ولم يبق شيء في حياتنا إلا وقد اضطرب اضطرابا شديدا، والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه.

الأربعاء, 22 كانون1/ديسمبر 2021 00:15

فكاك الأسرى واجب على المسلمين

 

يقول الحق تبارك وتعالى في محكم التنزيل: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾.

الأربعاء, 27 تشرين1/أكتوير 2021 00:15

كلمة العدد حكامنا أجسام غريبة في جسد الأمة

 

جاء في موسوعة ويكيبيديا: (الجسم الغريب، ويقصد به أي جسم دخيل غير مرغوب فيه، أو هو أي شيء يأتي من خارج الجسم). وقد أجمع الناس العقلاء والعلماء على ضرورة طرد الأجسام الغريبة من الجسد، فإذا دخل العينَ شيءٌ من

الأربعاء, 16 حزيران/يونيو 2021 00:15

عدوان يهود على غزة بين المنحة والمحنة

إن الأحداث التي عصفت بقطاع غزة مؤخرا وما صاحبها من هياج إعلامي محليا وعالميا، تستحق منا وقفة تأمل وتدبر، حيث بدأت شرارتها من بؤرتين: المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، ولخصوصية المسجد الأقصى، وكونه ميزان الحرارة لأهل فلسطين وللمسلمين جميعا، ويتردد صدى ما يحصل فيه في البلاد الإسلامية جمعاء، ويحدث أثرا عميقا في نفوس عامة الناس وخاصتهم، وكذلك فإنه يزيد من شوق الضباط والجنود في جيوش المسلمين لتحريره والصلاة فيه، بل وتحرير فلسطين كاملة وباقي بلاد المسلمين المحتلة.

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله على آله وصحبه ومن والاه

قال الجاحظ والبلخي (الكعبي) وأبو الحسين الخياط والحسن البصري: تجب الإمامة عقلاً وشرعاً، وأورد أصحاب هذه النظرية عدة براهين شرعية وعقلية وضرورات وظيفية.

الأربعاء, 07 تشرين1/أكتوير 2020 00:15

متلازمة التخبط الفقهي عند علماء القصور

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد،

يقول الحق تبارك وتعالى في محكم التنزيل: ﴿وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ﴾. سأل عبادُ بن منصور الحسنَ رضي الله عنه عن ذلك فقال: أخذ الله ميثاق النب

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2019 00:15

(وثيقة مكة المكرمة) وثيقة الضرر والضرار

طبقا لما نشرته جريدة الحياة اللبنانية بتاريخ 29/5/2019م، فقد أقر 1200 (شخصية إسلامية) من 139 دولة يمثلون 27 مكوناً إسلامياً من مختلف المذاهب والطوائف، وفي طليعتهم كبار مفتيها، "وثيقة مكة المكرمة"؛ دستوراً تاريخياً لإرساء قيم التعايش بين أتباع الأديان والثقافات والأعراق والمذاهب في البلاد الإسلامية من جهة، وتحقيق السلم والوئام بين مكونات المجتمع الإنساني كافة من جهة ثانية، مستلهمين الأثر البالغ لـ"وثيقة المدينة المنورة" التي عقدها النبي e قبل 14 قرناً لحفظ تنوع الدولة الإسلامية وتعايشها باختلاف مكوناتها.