د. عبد الله باذيب

د. عبد الله باذيب

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

لا زال الصراع الدولي على اليمن يراوح مكانه، وسيظل كذلك لأن أمر إنهاء الصراع ليس بيد الأطراف المحلية في البلاد، بل إن كل الأطراف اليمنية تعلن صراحةً أنها تنتظر قرار وقف الحرب أو استمرارها من خارج البلاد. فعبد الملك الحوثي يستجدي

جاء في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية مؤخرا "إن وزارة الدفاع الأمريكية ستستأنف تعاملها مع القوات المسلحة اليمنية - جيش عبد ربه هادي - وأن ذلك سيزيد من قدرة اليمن على مواجهة النشاط الإيراني الخبيث"، وقد رحبت الحكومة اليمنية بهذا التقرير

أعلنت الخارجية الأمريكية الجمعة 7 أيار/مايو 2021م الموافق 25 رمضان 1442ه، أن الحوثيين فوتوا فرصة إظهار التزامهم بالسلام عبر رفضهم لقاء المبعوث الدولي في مسقط، وهذا يعني أن أمريكا تضغط باتجاه التوصل لاتفاق سلام يخرج السعودية

في 22 آذار/مارس 2021م أعلنت السعودية عن مبادرة للسلام في اليمن، يتم وفقها وقف إطلاق النار من كافة الأطراف ورفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة لصالح الحوثيين، والبدء في مفاوضات سلام، إلا أن الحوثيين رفضوا قبول تلك المبادرة

 

لقد أنشأت الإمارات ما أسمته المجلس الانتقالي الجنوبي عام 2017م بعد سيطرتها على مدينة عدن والموانئ اليمنية، وذلك لاحتواء الحراك الجنوبي والسيطرة عليه ضمن ذلك المجلس، وإبعاد أمريكا وكياناتها في جنوب اليمن عن القضية الجنوبية

الأربعاء, 02 كانون1/ديسمبر 2020 00:15

ماذا يعني تصنيف الحوثيين جماعةً إرهابية؟

جاء في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن مسؤولين أمريكيين يدرسون تصنيف الحوثيين "جماعةً إرهابية"، بعد حوالي عام من تصنيف واشنطن الحرس الثوري الإيراني "منظمةً إرهابية"، وقالت الصحيفة إن ذلك التصنيف يأتي في إطار تضييق الخناق على إيران.

 

اشتعلت جبهات القتال مجددا بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أنشأته الإمارات، وبين قوات عبد ربه منصور هادي الذي جعلته بريطانيا خليفةً للهالك علي صالح وفق اتفاقية المبادرة الخليجية التي رعتها 

 

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، يوم الأحد 26 نيسان/أبريل الماضي عن حالة الطوارئ وإقامة الإدارة الذاتية لجنوب اليمن، وأعلنت بي بي سي حينها أن ذلك تحد سافر للحكومة المعترف بها دوليا والمدعومة من السعودية.

رحبت الحكومة اليمنية بالإجراءات التي اتخذها التحالف العربي بقيادة السعودية بمنع قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي من العودة إلى عدن، كإعلان رسمي عن فشل اتفاق الرياض الذي رعته السعودية بين الحكومة اليمنية

دارت طاحونة الاغتيالات في مدينة عدن من جديد، وفِي ظرف أسبوع واحد وصل عدد الضحايا إلى إحدى عشرة ضحية بين ضابط وجندي. (قناة بلقيس الفضائية). ولا زالت الطاحونة تدور يوميا

الصفحة 1 من 5