م. شفيق خميس

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

هذا عن أطراف الصراع الإقليمية في المهرة، فماذا عن الأطراف الدولية؟ إن بريطانيا كانت حاضرة في العام 2003 أيام عميلها عبد الله بن عبد العزيز ويبدو أنها ليست مع شراء السعودية

الأربعاء, 11 تشرين2/نوفمبر 2020 00:15

ماذا يجري في المهرة وسقطرى؟ الجزء الأول

 

ظهرت محافظة المهرة الواقعة في أقصى شرق اليمن على بحر العرب في ظل الصراع الدولي الدائر في اليمن للسيطرة عليه بين بريطانيا وأمريكا. كانت البداية حين شرعت السعودية في كانون أول/ديسمبر 2017م بالقيام ببعض الأعمال كوضعها بعض القواعد الإسمنتية في منطقة طوف شحر الحدودية "350 كم عن مدينة الغيضة

لا يزال صدى خطابات عبد الملك الحوثي يتردد بأن ثورة 21 أيلول/سبتمبر 2014م أخرجت اليمن من الوصاية الخارجية عليه، معطوفاً على ما كان أخوه حسين يحدّث أتباعه عن خطر وجود أمريكا في اليمن. يوشك قطاع كبير من الناس في اليمن كما في غيرها يجزمون بخروج اليمن من تحت الوصاية الاستعمارية الغربية، فيا ترى هل حدث ذلك، وصارت "حرة ذات سيادة"، أم أن الأمر لا يتعدى الهذيان؟

مما لا شك فيه أن انهيار الأمة الإسلامية قد جعل المستعمرين يتعاقبون عليها أوروبياً في هيئة الاستعمار القديم، ثم أمريكياً في هيئة الاستعمار الجديد، الذي استبدل بوسائل الاستعمار القديم (الاحتلال العسكري والحروب)، وسائل أخرى تحقق غاية السيطرة بعيداً عن دوي المدافع وأزيز الرصاص.

يستمر الطرفان الدوليان المستعمران المتصارعان على اليمن بريطانيا القديمة وأمريكا الجديدة، يستمران في القيام بالدسائس وتنفيذ المخططات قديماً وحديثاً. بعد أن بات هادي أسيراً لدى نظام نجد والحجاز، فقد بادرت أمريكا

تتسارع الأحداث في جنوب اليمن من المجلس الانتقالي، التي انطلقت من عدن مع تشييع جنازة أبي اليمامة بعد مقتله على يد الحوثيين في 01/08/2019م، متخذاً من ملاحقة عناصر الإصلاح الموجودة بالقصر الرئاسي في

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2019 00:15

أطراف الصراع الحقيقيون وأعمالهم في اليمن

الطرفان الدوليان في الصراع على اليمن هما بريطانيا صاحبة النفوذ السياسي العريق فيه، وأمريكا الطامح الطامع لاستعماره، لموقعه الاستراتيجي المهم جنوبي مكة والمدينة وإطلاله على باب المندب، وثروته النفطية.

الأربعاء, 24 نيسان/أبريل 2019 00:15

أعمال أمريكا الأخيرة في اليمن

الأمينان العامان السابقان للحزب الاشتراكي علي ناصر محمد وعلي سالم البيض، القاطنان في دمشق والضاحية الجنوبية ببيروت ثم الإمارات بقيا رهن إشارة أمريكا، ووجد لهما أتباع في الحراك الجنوبي الذي ارتبط بالسفير الأمريكي لدى اليمن ستيفن سيش، فقد ظهر علي ناصر محمد لأول مرة في القاهرة في 2015م متحمسا للعودة إلى اليمن لمزاولة العمل السياسي، بعد رفضه التام لدعوات سابقة متكررة من علي عبد الله صالح

الأربعاء, 17 نيسان/أبريل 2019 00:15

أعمال أمريكا الأخيرة في اليمن الجزء الأول

تعد قضية الشرق الأوسط واحدة من أهم قضايا العالم الست حيث تدور فيها العديد من الأعمال السياسية ذات الصلة الوثيقة بين الاستعمار القديم "الأوروبي" الذي وضع يده عليها ودام استعماره لها لأكثر من مائة عام

ﻓﻲ أحد أيام عام 1609م ﻗﺘﻞ ﻭﻃﺮﺩ ﺑﺤﺎﺭﺓ ﺑﺮﻳﻂﺎﻧﻴﺎ المتسللون خلسة إلى شواطئ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻌﺮﺏ؛ ﻭﺑﻌﺪ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺌﺔ ﻋﺎﻡ ﻋﺎﺩﺕ بريطانيا إﻟﻴﻪ ﻣﻦ جديد؛ ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺌﺔ ﻋﺎﻡ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻭﻋﺪﺓ ﻋﻘﻮﺩ ﺻﺎﺭﺕ ﻟﻬﺎ ﺳﻮﺍﺣﻞ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺗﺤﺘﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻏﺮﺏ ﺍﻟﺒﺤﺮ الأحمر "ﺑﺤﺮ القلزم" ﻧﺴﺒﺔ ﻟﺒﻠﺪﺓ ﺍﻟﻘﻠﺰﻡ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﺑﻠﺪﺓ ﺍﻟﺴﻮﻳﺲ ﺑﻤﺼﺮ مع ﻧﻬﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﻘﺮﻥ التاسع عشر؛ ﻭﺑﺘﻤﺎﻡ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ الأولى ﺻﺎﺭ ﻟﻬﺎ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﻟﻠﺒﺤﺮ الأحمر.

 

الصفحة 1 من 2