أسعد منصور

أسعد منصور

أسعد منصور - أوروبا

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

ثورة الشام، إنها ثورة مباركة بحق، إنها ثورة الأمة الإسلامية التي أعجزت أمريكا الدولة الأولى في العالم والتي أعلن رئيسها أوباما يوم 4/8/2016 أنها "شيّبته" وأعلن وزير خارجيتها كيري يوم 22/9/2016 أنها سببت له "الإحباط" وكررها الناطق باسم خارجيتها تونر يوم 4/10/2016 أنها سببت لأمريكا "الإحباط والغضب"، لأن شعار

رفض مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة يوم 28/9/2016 (الفيتو) الذي استخدمه الرئيس الأمريكي أوباما ضد مشروع قانون يتيح لأقارب ضحايا 11 أيلول/سبتمبر 2001 بمقاضاة الدول التي جاء منها المتهمون بالهجمات وعلى رأسها السعودية. وكانت نتيجة التصويت: 338 نائبا ضد الفيتو، 74 نائبا مع الفيتو. وفي مجلس الشيوخ: 97 عضوا ضد الفيتو، مقابل مؤيد واحد للفيتو.

الأربعاء, 21 أيلول/سبتمبر 2016 00:15

قمة الاتحاد الأوروبي: هل تحل مشاكل أوروبا؟

لا يوجد أدل على الوضع الذي وصلت إليه حالة الاتحاد الأوروبي من تصريحات قادته، حيث قالت المستشارة الألمانية ميركل يوم 16/9/2016 "ليس لنا أن نتوقع حلاً لمشاكل أوروبا في قمة واحدة. نحن في وضع حرج". وتصريح الرئيس الفرنسي أولاند: "إما أن نسير في اتجاه التفكك أو نعمل معا لضخ المزيد من القوة التي تدفعنا نحو

عند بداية الحديث عن هذه الوثيقة يجب التذكير بأن الذين أعلنوا عنها ويطلق عليهم "الهيئة العليا للمفاوضات" الممثلة للمعارضة السورية هي صناعة أمريكية جرى تجميع قطعها في الرياض يوم 10/12/2015 تحت إشراف النظام السعودي الموالي لأمريكا لمفاوضة نظام طاغية الشام، وأن محتوياتها صياغة

إنه من المفهوم بداهة أن العلاقة بين أمريكا وروسيا في الشأن السوري ليست علاقة بين عدوين متصارعين أو ندين متنافسين، بل هي علاقة استخدام وتسخير من قبل أمريكا لروسيا حتى تتمكن أمريكا من تنفيذ حلها السياسي والذي قبلته روسيا وتعمل على تنفيذه. ويقتضي بقاء نظام الطاغوت العلماني التابع

منذ أن احتلت أمريكا العراق بدأت برسم خارطة جديدة له تمثلت بتقسيمه على أسس عرقية ومذهبية، وكان من سياستها إنشاء كيان للكرد. ووضعت دستورا للعراق لتحقيق ذلك، فنص على أن "يكون النظام فدراليا" كما ورد في المادة الأولى والمادة 116، وأقرت المادة 117 أن "يكون للأكراد إقليما خاصا بهم وله سلطاته"، ونصت المادة 19 1على "إمكانية استحداث أقاليم أخرى". وقد تبنى الكونغرس الأمريكي عام 2006 مسودة قرار تقدم بها السناتور جوزيف بايدن تنص على "تقسيم

 

إنه من حقائق التاريخ الصادقة أن الإسلام نجح نجاحا منقطع النظير في صهر شعوب مختلفة الأعراق والأجناس في بوتقة العقيدة الإسلامية، بينما فشلت المبادئ الأخرى في تحقيق ذلك، بل إنها ركزت القومية والوطنية وفكرة الأقليات التي تعيش بين ظهراني الأكثرية. فالغرب الذي يعاني من هذه الفرقة والانقسام